منتدى أحمد غانم

منتدى شامل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  نظرة على القوى السياسية فى مصر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

مُساهمةموضوع: نظرة على القوى السياسية فى مصر .   الإثنين نوفمبر 05, 2012 10:30 pm




القوى السياسية فى مصر .


يمكن تقسيم القوى السياسية فى مصر فيما قبل الثورة المصرية فى 2011 الى نوعين من القوى السياسية و هما القوى السياسية التقليدية و الممثلة فى الاحزاب السياسية و القوى السياسية غير التقليدية كما سنتعرض لها لاحقا .

القوى السياسية التقليدية .

لامكان اقامة حياة سياسية طبيعية فلابد من بيئة سياسية و سائل و امكانيات محددة لامكان تحقيق مشاركة سياسية مجتمعية حقيقية و سليمة .
و بالرغم من وجود العديد من الاحزاب السياسية فى مصر و المختلفة الاديديولجيات و التوجهات إلا أن تأثيرها فى الحياة السياسية كان تأثيرا محدودا بشكل عام و هو مايرجع للعديد من الاسباب و منها وجود الدولة البوليسية , فطبيعى أن الدول البوليسية لا يكون بها الجو العام لامكان ممارسة حياة سياسية فكنه الدولة البوليسية بطبيعة الحال ضد حرية الممارسات السياسية بشكل عام .

كما أن حالة الطارئ و التى تكلمنا عنها فيما سبق كانت من أهم العوام لتخريب الحياة السياسية فى مصر .
و منها كذلك التدخل السافر من النظام السابق و بشكل فج فى الحياة الحزبية فى مصر ,


الفساد السياسى .

فطبيعى أن حالة الطوارئ و التى كانت مفروضة فى عهد النظام السابق على الثورة المصرية كانت احدى اهم العوامل لوجود حالة من الفساد السياسى و الناتج عن الاقصاء و عدم المشاركة السياسية ليس فقط بالنسبة للأفراد و نما للاحزاب السياسية ايضا و هو مفهو آخر لاحتكار السلطة من جانب النظام السابق .
فقد أثبيت الواقع السياسى استحالة وجود مشاركة سياسية فاعلة فى ظل وجود حالة الطوارئ و انعدام حرية المشاركة السياسية المتكافئة .


القوى السياسية غير التقليدية فى مصر .


بجانب العديد من الاحزاب السياسية التقليدية فى مصر فيما قبل الثورة فقد وجدت العديد من القوى السياسية الاخرى الغير تقليدية .
فقد عرف الشارع السياسى المصرى العديد من الحركات السياسية و الوطنية و التى و ان كانت ليست مفرغة فى شكل سياسى تقليدى كما هو المتعارف عليه فى العلوم السياسية التقليدية إلا انها كانت ذات تأثير و صدى بالشارع المصرى بفوق العديد من الاحزاب السياسية التقليدية .

كما انه و بالرغم من أن الشارع المصرى قد عرف العديد من الحركات السياسية إلا أنها كانت متفاوتة فى التأثير و الدور الذى لعبته فى الشارع السياسى فى مصر ,
و من بعض القوى السياسية التى عرفها الشارع المصرى و التى كان لها دور فى الحياة السياسية فى مصر بشكل عام .

جماعة الاخوان المسلمين ,



و هى واحدة من اقدم القوى السياسية فى مصر , و بالرغم من انها بدأت اساسا كجماعة دينية بحتة إلا انها اصبحت تلعب دورا سياسيا بشكل اساسى و هو ما يرجع الى العديد من الاسباب و التى من الممكن تناولها بشئ من التفصيل فى مؤلف آخر .
و للجماعة دور سياسى تلعبه من فترة طويلة من الزمن من عهد الدولة الملكية فى مصر .

تاريخ العمل السياسى لجماعة الاخوان
المسلمين .

يمكن القول بانه بالرغم من أن جماعة الاخوان المسلمين قد لعبت دورا سياسيا لفترة طويلة من الزمن الا ان دورها لم يكن ثابتا و ليس هو نفس الدور الذى لعبته خلال العقود المتعاقبة , فقد تغير دور الجماعة فى الحياة السياسية المصرية حجما و نوعا تبعا للعديد من المتغيرات السياسية الاخرى و طبقا للمعطيات السياسية فى كل حقبة مرت بها مصر فى تاريخها الحديث .
و هو ما سوف يتم تناوله تفصيليا فى مؤلف آخر , و عموما و فى جميع الاحوال فقد لعبت جماعة الاخوان المسلمين دورا فى الحياة السياسية فى مصر فى الحقبة الملكية و حقبتى السادات و مبارك .


الاخوان المسلمين و الحقبة الملكية فى مصر .

لقد كان لجماعة الاخوان المسلمين دورا مركبا بشكل ما و لحد كبير فى الحياة السياسية فى مصر فى العهد الملكى , و لكن و بشكل جوهرى فقد كان للجماعة دوران ,

دور دينى و دور سياسى ,

الدور الدينى و الدعوى .

لقد انشأت جماعة الاخوان المسلمين اساسا كجمعية دينية و لذلك فان وجود دور دينى لها فهى مسألة طبيعية
كما ان الشيخ حسن البنا مؤسس الجماعة كان يقدم نفسه للمجتمع باعتبار انه حاملا لمشروع اسلامى , و بالتالى فان وجود الدور و البعد الدينى لدى الجماعة فهو امر مفهوم و منطقى و احد أهداف اشائها بالاساس بحسب مؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا نفسه .

















الدور السياسى .

و لكن جماعة الاخوان المسلمين أصبحت تلعب دورا دينيا فيما بعد , حتى اصبحت من ضمن القوى السياسية الموجودة فى المجتمع المصرى فى الحقبة الملكية فى عهد الملك فؤاد الأول فقد أصبحت الجماعة من القوى السياسية الداعمة للملك فؤاد و خاصة مع فكرةاقامة دولة الخلافة و التى تحل فيها مصر محل الدولة التركية فى مسألة الخلافة , بعد انتهاء الخلافة فى تركيا , و كذلك كان للجماعة دور مهم بالنسبة للملك فؤاد الأول ألا و هى دعمه فى مواجهة جزب الوفد و هو الحزب القوى ذى الشعبية الجارفة فى ابان حكم الملك فؤاد و خاصة مع حالة عدم الوفاق التى كانت تسيطر على العلاقة بين الملك فؤاد و بين حزب الوفد و قياداته .
و المسألة ممكن ملاحظة وجود الدورين معا و هما الدور الدينى ممتزجا بدور سياسى إذ أن مسألة الخلافة تحمل البعدين الدينى و السياسى ففكرة الخلافة أساسا لها مرجعا دينيا بالاساس حيث انها ارتبطت بالتاريخ الاسلامى و بالتالى فهى تحمل ايديولوجية لها مرجع و اساس دينى بلاشك , بالاضافة لوجود البعد السياسى إذ أن مسألة الخلافة تخص الحكم و شأن الإدارة فى الدولة و نظام سياسى له شكل معين و بالتالى فهى مسألة لها شق سياسى بالضرورة .


الاخوان المسلمون و حقبة الملك فاروق .
لقد كان الاخوان المسلمون موجودين بقوة على المسرح السياسى فى عهد الملك فاروق – و الذى تولى الحكم من العام 1936 حتى 1952 – و لكن الجماعة كانت قد لعبت دورا سياسيا فى عهد الملك فاروق اكثر أهمية من دورها عما قبل للعديد من الاسباب و التى يمكن التعرض لها و مناقشتها تفصيلا فيما بعد و فى مؤلف آخر .
و الأغلبية من ضباط الثالث و العشرون من يوليو كانوا مابين من انتموا فعليا لجماعة الاخوان المسلمين و كانوا اعضاءًبها ًأو من كانوا قريبين جدا من الجماعة و الإخوان المسلمين ,

الاخوان المسلمين خلال فترة الخمسينيات و الستينيات .

فيما بعد 23 يوليو و الاخوان المسلمين بعيدين بشكل تام عن الحياة السياسية فى مصر و خارج اطار المشهد السياسى تماما حتى وصول الرئيس السادات إلى الحكم .

الاخوان المسلمين فى فترة حكم الرئيس السادات .

ان فترة حكم الرئيس السادات من المراحل المهمة فى تاريخ جماعة الاخوان المسلمين لانها فترة لعبوا فيها دورا سياسيا و كان لهم فيها تواجد كبير فى الشارع السياسى فى مصر بعد فترة تم فيها اقصائهم سياسيا بشكل تام عن الحياة السياسية فى مصر .
لكن من الجيد ان نتعرف أولا على الوضع السياسى العام فى عهد الرئيس الراحل أنور السادات

الظروف السياسية العامة فى مصر فى اثناء وصول الرئيس السادات للحكم .
لقد وصل الرئيس السادات للحكم فى فترة كان تواجد القوى اليسارية فى مصر قوى جدا و متحكما فى معظم الادارات الرسمية فى الدولة كما أن القوة السياسية الوحيدة الموجودة فى الشارع كانت قوة يسارية الايديولوجية ,كما أن الكوادر و القيادات الاساسية من القوى السياسية كانوا ضد السادات نفسه أيضا , مما شكل صعوبة بالغة امام السادات و خاصة فى بدايات حكمه ,
و هى مسألة من الممكن مناقشتها فى مؤلف آخر تفصيليا .
و بالتالى فغن السادات كان بحاجة إلى
أن يقوم بدعم احدى القوى السياسية لتقوم هى بدعمه فى الشارع و للعديد من الاسباب و المسائل و التى تخرج عن اطار كتابناوعموما فقد وقع اختيار السادات على جماعة الاخوان المسلمين كقوة سياسية داعمة له فى الشارع ضد القوى اليسارية .

الإخوان المسلمين خلال فترة حكم مبارك .
فترة حكم مبارك كانت فترة طويلة نسبيا بالنسبة لسابقيه و بالتالى فقد مرت جماعة الاخوان فى خلالها بالعديد من المراحل البينية و التى تغير فيها دور الاخوان نوعيا من خلال دور اقتصادى بالاساس أحيانا و دور سياسى فى أحيان أخرى و هى مسالة خارج اطار موضوعنا الا انه فى جميع الاحوال فقد تغير الدور الذى قام به الاخوان المسلمون خلال حكم مبارك كيفا و نوعا و فقا لمتغيرات و ظروف اخرى مجتمعية واكبت فترة حكم مبارك و التى كانت فترة بقاؤه فى سدة الحكم فى مصر طويلة .


تواجد الاخوان المسلمين فى الشارع المصرى .
و بشكل عام فقد كان للاخوان شعبية كبيرة فى خلال فترة حكم مبارك كما كان لهم تواجدا قويا فى النقابات كما حصلوا على مقاعد كثيرة نسبيا فى بعض انتخابات عضوية مجالس النقابات المختلفة فى ابان حكم مبارك .

لماذا كانت جماعة الاخوان المسلمين هى القوة السياسية المعارضة الأكبر خلال فترة حكم مبارك ؟

فانه و ن حيث المبدأ فإن جماعة الإخوان المسلمين موجودة على المسرح السياسى المصرى منذ عهد الملك فؤاد الأول – حيث تأسست الجماعة فى العام 1928 – و بالإضافة لوجود الخبرة السياسية فهى احدى القوى السياسية المنظمة بشكل كبير .
كما اننا يمكننا اضافة عامل مهم فى زيادة قوة جماعة الاخوان المسلمين ألا و هو أن غياب الحياة الديمقراطية و غياب المشاركة السياسية كانت كلها عوامل تشكل دعما بشكل غير مباشر لجماعة الاخوان المسلمين و خصوصا و بشكل اساسى عند وجود حالة من الغضب و ارتفاع حالات الغضب على النظام السابق .


حركة كفاية .

و هى احدى الحركات السياسية و التى لعبت دورا كبيرا و هاما فى خلال فترة حكم النظام السابق و قد كانت حركة سياسية ضد نظام مبارك , و قد كانت لها فعاليات كبيرة فى خلال فترة حكم مبارك فى شان المطالبة بتغيير النظام السياسى لمبارك و فى هذا الشان فقد لجأت لبعض الوسائل للتعبير عن رأيها و وجهة نظرها الرافضة لاستمرار نظام مبارك و بالطبع رفض التوريث لجمال مبارك .


حركة شباب 6 ابريل .

هى واحدة من أهم الحركات السياسية فى الحياة السياسية فى مصر آنيا , و قد لعبت دورا مهما و مؤثرا فى أثناء الثورة المصرية و خاصة من خلال الشارع و من خلال صفحات الفيس بوك .
و بالرغم من كونها حركة سياسية ليست بالقديمة إلا أن لها تأثيرا قويا و تواجدا و خاصة فى خلال التظاهرات اثناء الثورة .



الجمعية الوطنية للتغيير .

و هى احدى الوى السياسية و التى لعبت دورا كبيرا فى اثناء الثورة المصرية و الجمعية الوطنية و التى هى بالاساس تجمع لقوى سياسية اخرى فى اطار عمل جماعى وطنى و قد برز لها دور كبير فى خلال فترة الثورة و ان كان دورها هو دور سياسى بالأساس أكثر منه تنظيما للتظاهرات ظأو المشاركة فيها.


الجيش

الجيش يلعب دورا اساسيا فى السياسة المصرية منذ الثالث و العشرين من يوليو من العام 1952 .
و كما هو جلى فقد جاء كل الرؤساءالمتعاقبين على مصر من العسكريين .
و قد برزت اهمية دور القوات المسلحة بقوة فى خلال الثورة و بصفة خاصة فى الفترة فيما بعد تنحى مبارك , لانه كانت المؤسسة الوحيدة التى مازالت قوية و متماسكة فى مصر .
و بالتالى فقد كان للجيش تواجد فعلى كبير على الساحة السياسية وصناعة القرار السياسى فى الفترة التى تلت تنحى مبارك
الكاتب السياسى

أحمد غانم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedghanem.forumegypt.net
 
نظرة على القوى السياسية فى مصر .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد غانم  :: آراء متنوعة - المنتدى العام-
انتقل الى: