منتدى أحمد غانم

منتدى شامل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قراءة فى المشهد السياسى المصرى الآن .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

مُساهمةموضوع: قراءة فى المشهد السياسى المصرى الآن .   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 5:27 am


قراءة فى المشهد السياسى فى مصر الآن


إن المشهد السياسى فى مصر الآن مركّب بشكل كبير إلا أن قرارات تعيين النائب العام الجديد و الإعلان الدستورى من أبرز المعطيات الموجودة على السطح آنيا بخصوص المشهد السياسى بشكل عام
كما أنه من المعطيات المهمة و التى من الممكن ان يكون لها الكثير من الدلائل أيضا المشهد السياسى المصرى من منظور خارجى أى من منظور الدول الخارجية و التى هى بالطبع لها الكثير من الدلالات
فمن الملاحَظ - و بعد الإعلان الدستورى - أن أبرز التعليقات و التى كانت تحمل - طابعا تهديديا لحد ما فى تقديرى لمرسى - كانت من جون ماكين و الذى حملت تصريحاته نوع من تهديد مرسى بإنقلاب عسكرى ضده إذا لم يتراجع عن الإعلان الدستورى و هى مسألة بالطبع لها العديد من الدلالات .
خصوصا لكون جون ماكين هو من الحزب الجمهورى و كذلك هو ليس شخصا رسميا فى الإدارة الأمريكية
فلماذا تجئ التصريحات منه إن المسألة فى تقديرى لها العديد من الدلالات
أولا كون التصريحات الاساسية الخاصة بالتعليق على الإعلان الدستورى قد وردت من شخص غير مسئول - لان الحزب الديمقراطى هو الحاكم الآن فى أمريكا - تعنى أن الإدارة الأمريكية فضلت عدم الدخول بشكل واضح للتعرض للحديث عن الإعلان الدستورى و هو فى تقديرى يرجع لسببين
أن القرار الرئاسى كان له صدى شعبى كبير و خصوصا مسألة النائب العام - بعيدا عن القوى السياسية التقليدية و كذلك الكثير من أنصار نظام مبارك - إلا ان القرارات كانت لها صدى إيجابى فى الشارع السياسى المصرى و هو ما يبدو أن أمريكا قد استشعرته و بالتالى فقد آثرت الولايات المتحدة أن تبعد نفسها عن التعليق على مسألة الإعلان الدستورى لانها فى جميع الأحوال سوف لن تكون مفيدة فهى إن أظهرت تأييدا للقرار فإنها قد تخسر الكثير من القوى السياسية و الكثير من رجال النطام القديم , و إذا أظهرت الولايات المتحدة رفضا للقرار - فالمشكلة سوف تكون مزدوجة لإدارة أوباما - لأنها سوف تُظهر إدارة أوباما و كأنها مساندة للنظام المخلوع و الذى يعرقل التحول الديمقراطى فى مصر و هى مشكلة كبيرة بالطبع لإدارة أوباما سواء أمام الرأى العام الداخلى فى أمريكا - خصوصا لان اوباما منتمى للحزب الديمقراطى - و كذلك أمام الرأى العام الداخلى فى مصر - الرأى العام الحقيقى بعيدا عن من يُطلق عليهم النخبة -
و بالتالى فإن القراءة السابقة للموقف تقودنا إلى نقطتين فى غاية الاهمية
النقطة الاولى
أن الإدارة الأمريكية أصبحت تتعامل من مصر خلال آليات مختلفة عن ذى قبل - قبل التغيير السياسى فى مصر - إذ أصبح الراى العام الداخلى فى مصر - الرأى العام الحقيقى - هو من المسائل التى توضع فى الإعتبار جيدا لدى الإدارة الامريكية ليس فقط فى إتخاذ القرار السياسى و لكن ايضا فى التصريحات و هو ما يفسر ان الإدارة الامريكية قد نأت بنفسها تماما عن أى تصريح بشأن الإعلان الدستورى .
النقطة الثانية
مسألة تصريح ماكين - المرشح السابق للحزب الجمهورى - وفق للمعطيات العامة للصورة ففى تقديرى أن تصريحه كان تماشيا مع بعض مع بعض أصوات من يُطلق عليهم النخبة السياسية فى مصر - و قد يكون بناء على طلب مباشر منهم و هو الارجح فى تقديرى - و هو ما يعنى أن البعض من النخبة السياسية فى مصر قد طلبت من الإدارة الامريكية تصريحا مباشرا مناوئا للإعلان الدستورى إلا أن الإدارة الأمريكية قد رفضت و بالتالى فقد تم الإلتجاء إلى الحزب الجمهورى ممثلا فى جون ماكين .
و هو ما يعنى أن الإدارة الامريكية فى المرحلة القادمة قد تتعامل بشكل مختلف قد يحمل تدخلا أقل من الناحية السياسية - و خصوصا إذا ما وضعنا فى الإعتبار أن الإدارة الامريكية لن تضر بمصالحا بالطبع سواء أمام الرأى العام الداخلى فى أمريكا أو أمام الرأى العام المصرى بسبب قوى ليس لها وجود كبير على ارض الواقع و هو ما قد يؤدى للإسراع بالتحول الديمقراطى فى مصر
الكاتب السياسى
ا
حمد غانم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedghanem.forumegypt.net
 
قراءة فى المشهد السياسى المصرى الآن .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد غانم  :: آراء متنوعة - المنتدى العام-
انتقل الى: